الإجهاد الحراري في مقدمة المخاطر التي يصاب بها الحاج

  • 25/09/2015 14:10
  • 0
  • 509
  • تنبيه : أنت تتصفح محتوى من أرشيف الموسوعة تم نشرة منذ 3 سنة

ازدادت في السنوات الأخيرة حالات الإجهاد الحراري وضربات الشمس في موسم الحج, لتصبح في مقدمة المخاطر التي يصاب بها الحجاج.

يحدث الإجهاد الحراري نتيجة تعرض الجسم لدرجة حرارة عالية، ما يؤدي إلى إفراز الجسم للعرق, فيفقد كميات كبيرة من الأملاح.

وتزداد نسبة الإصابة بضربات الشمس عند مرضى السكري وارتفاع ضغط الدم بشكل خاص.

أما أعراض الإصابة فتتمثل بارتفاع درجة حرارة الجسم, والشعور بالصداع والدوار والغثيان، لاسيما الإحساس بالإرهاق والعطش المستمر.

ولتجنب حدوث ذلك ينصح الخبراء بتناول كميات كافية من السوائل وعدم التعرض لأشعة الشمس المباشرة، خاصة في فترة الظهيرة واستخدام المظلة الشمسية.

وعلى الحاج أخذ قسط كاف من الراحة، كما عليه تبريد جسمه ورشه بالماء البارد واختيار الملابس الواسعة وفاتحة اللون.

وفي حال الشعور بتعب وإرهاق شديدين، ينصح بالتوجه للطبيب وعدم التهاون في الأمر، فضربات الشمس قد تكون خطيرة جداً وقد تؤدي إلى الوفاة.

الكلمات الدلالية :

الشمس, الجسم, حرارة, الحراري, الإجهاد, الإصابة, كميات

مساهمات ومشاركات الأعضاء (0)

  1. لا تتوفر مساهمات في الموضوع بالوقت الحالي

هل لديك إضافة أو تعليق على الموضوع سجل مساهمتك لنشرها