جغرافية ومناخ مكة المكرمة

  • 18/12/2019 00:59
  • 0
  • 139

- تقع مكة المكرمة ضمن إقليم تهامة الواقع الى الغرب من شبه الجزيرة العربية الممتد على طول البحر الأحمر ، وتبعد حوالي 75 كم عن سواحله في موقع يعتبر من أعقد مناطق التكوينات الجيولوجية ويسيطر عليها نمط الصخور الشديدة الصلابة .

يبلغ ارتفاعها عن سطح البحر وسطياً حوالي 275 متراً عن سطح البحر ، فيما تضم الكثير من الجبال ، تذكر منها جبل عرفة الغني عن التعريف ، و جبل النور " والذي يضم غار حراء " ويبلع ارتفاع هذا الجبل 642 متراً عن سطح البحر ، وكذلك جبل ثور "والي يضم غار ثور " وأيضاً هناك جبل الطارقي الى الشرق من مشعر منى، وهو أعلى قمة في جبال مكة المكرمة حيث يناهز 900 متراً . ومن الجبال الأخرى : جبل عمر وجبل قيقعان وأبي قبيس وخندمة .

وفرضت الجغرافيا السائدة في هذه المدينة المقدسة نفسها على المناخ السائد ، فمع وقوعها في المنطقة المدارية الى الجنوب من مدار السرطان ، و قلة ارتفاعهاً عن سطح البحر وموقعها البعيد نسبياً عن البحر الأحمر جعل مناخها مداري صحراوي ، يسود فيه صيف شديد الحرارة تصل فيه معدلات الحرارة العظمى الى 44 درجة مئوية وترتفع الى أواخر الأربعينيات في بعض الأحيان . أما شتاءاً فمناخها دافئ ، حيث تسجل درجة الحرارة العظمى في يناير حوالي  30.2 مئوية كمعدل عام  .

أما عن الأمطار وفترات تساقطها ، فالمُعدل السنوي للأمطار في مكة المكرمة لا يتجاوز 50- 80 مم سنوياً في أغلب المواسم ، ومعظم هذه الأمطار تهطل في الفترة ما بين نوفمبر وأبريل . والتي تهطل على شكل زخات رعدية غزيرة مفاجئة ولفترات ليست بالطويلة . حيث أنه ومع حلول الخريف "شأنها في ذلك شأن مناطق غرب المملكة " تتأثر بما يسمى منطقة عدم الاستقرار والي تتركز في منطقة البحر الأحمر .

الكلمات الدلالية :

البحر, الأحمر, الحرارة, متراً, المكرمة, مناطق, مئوية, العظمى, حوالي, الأمطار, الجبال, منطقة

مساهمات ومشاركات الأعضاء (0)

  1. لا تتوفر مساهمات في الموضوع بالوقت الحالي

هل لديك إضافة أو تعليق على الموضوع سجل مساهمتك لنشرها