جبل الغارب

  • 24/03/2019 22:26
  • 0
  • 553

تقرير زيارة موسوعة كيوبيديا العالميّة وقناة الساحة الفضائية الى جبل الغارب ضمن زيارتها لمنطقة الباحة خلال الفترة من ١٠ الى ١٣ جمادى الأولى ١٤٤٠هـ

يقع جبل الغارب في محافظة قلوة في قرية الغبشه ويصل ارتفاعه تقريبا عن سطح البحر حوالي أكثر من 1500 يطل هذا الجبل على قلوة والأودية التابعة للمحافظة

يوجد في أعلى قمة الجبل عددا من البيوت القديمة المبنية بالحجر والأراضي الزراعية في الأعلى يلفت نظر الزائر لتهامة منطقة الباحة شموخ جبل الغارب المتربع على أرضها بجمال طبيعته الخضراء، ويتميز جبل الغارب بارتفاعه الشاهق وتباين تضاريسه، ومناخه يتميز بالبرودة الممطرة في الشتاء والاعتدال خلال الصيف، بالرغم من أنه يقع في قلب تهامة المعروفة بحرارة طقسها صيفاً .

كما يتميز جبل الغارب بوجود نباتات العدن، والشار، والسلم، والسدر، وكذا نباتات الزينة التراثية مثل الكادي والريحان والبعيثران والورد البري. ويحتضن الجبل بين صخوره كنوزاً من التاريخ ورائحة الماضي التي تحكي عمر الإنسان في هذا المكان منذ آلاف السنين، حيث الرسومات والنقوش والكتابات التاريخية، علاوة على بعض المنازل والبيوت القديمة وواجهاتها بالحجارة والأبواب الخشبية، المنظر الذي أضفى على قرى الجبل طابعا جميلا.

يشتهر جبل »الغارب« بزراعه »البن«، قديما وجميع انواع الزراعية حيث يوجد بها مدرجات زراعية كثيرة حيث تمثل قمة الجبل ملاذًا للعديد من الحيوانات والطيور .

كما يتمنى الاهالي العودة الى الجبل للزراعة وإحيائه من جديد ولكن يعيقهم الطريق وعدم وجود الكهرباء. بجهود إمارة منطقة الباحة جاري إيصال الكهرباء وصيانة الطريق . حيث تعد السيارات ذات الدفع الرباعي هي الوحيدة التي تصل الى قمة الجبل حاليًا .

وما يزال جبل »الغارب« وجهة لكل من ينشد جمال وسحر الطبيعة، كونه يمتاز بروعة التصاميم الاثرية من مدرجات زراعية وبيوت أثرية فضلا عن ابتسامة وكرم وترحاب أهله الذين دائما ما يبادرون بالترحيب لجميع الزوار من المنطقة وخارجها .

 

المراجع:

تم اعداد التقرير بالمشاركة مع

  • فهد الغبيشي

الكلمات الدلالية :

الجبل, الغارب, منطقة, القديمة, مدرجات, الزراعية, الباحة, يتميز, الطريق, »الغارب«, زراعية, نباتات
الموضوع السابق

محافظة العقيق

مساهمات ومشاركات الأعضاء (0)

  1. لا تتوفر مساهمات في الموضوع بالوقت الحالي

هل لديك إضافة أو تعليق على الموضوع سجل مساهمتك لنشرها