شذى الطويرقي تفوز بالمركز الرابع بتحدي القراءة العربي

  • 20/10/2017 13:43
  • 0
  • 75

أجمل أن نرى صفحات الغد المشرق على أيدي أبنائنا الصغار! وما أجمل أن يرفع هؤلاء الصغار راية الوطن في الخارج، ليكونوا خير سفراء لهذا الوطن الغالي، معبرين عن جيل جديد صاعد، يحمل للوطن نجاحات قريبة، فتعلو رايته خفاقة في الداخل والخارج ، والنموذج الذي نستعرضه اليوم هو نموذج مشرف بحق، هى فتاة في الحادية عشر من عمرها، ولكنها -حفظها الله- إستطاعت وهى في هذه السن الصغيرة أن تحقق ما عجز من هم أكبر منها سناً عن تحقيقه، إذ تمكنت من إحراز المركز الرابع بمسابقة تحدي القراءة العربية، بطلة هذه السطور هى شذى الطويرقي.

من هى شذى الطويرقي
شذى باشا الطويرقي، هى إبنة محافظة الطائف ، وهى طالبة بالمرحلة الخامسة الإبتدائية، وتبلغ من العمر أحد عشر عاماً، بطلة تحدي القراءة بالمملكة في جانب الفتيات، حيث حصلت على اللقب بتميز وجدارة وتفوقت على نظيراتها من المتسابقات، خلال مراحل المسابقة الأولية التي عقدت بالمملكة.

 

تفوق شذى الطويرقي خلال المسابقة
تأهلت شذى ومعها 285  طالب وطالبة من بين جميع الإدارات التعليمية بالمملكة، وقد خضع جميع المتسابقين للعديد من الإختبارات وفقاً لمقاييس وضوابط صارمة، وتأهلت من ضمن 10 فائزين وفائزات ، وتمكنت من إنتزاع لقب بطلة التحدي بجدارة من جميع الطلاب الذين شاركوا في تحدي القراءة على مستوى المملكة.

 شذى الطويرقي وحب القراءة
قامت عائلة شذى بدور مهم، حيث يرجع للعائلة الفضل الأول في حب الطفلة للقراءة منذ الصغر، وقد قامت أسرتها بدعمها وتشجيعها خلال مراحل المسابقة، فإنضمت شذى للمسابقة ممثلة لمدرسة الطائف وقد قرأت 80 كتاباً، نعم قرأت ثمانين كتاباً.

شذى الطويرقي تفوز بالمركز الرابع بتحدي القراءة العربي

فاعليات منافسة تحدي القراءة العربي
عقب هذا الفوز تأهلت شذى لتخوض المنافسة إلى جانب 15 متسابق ومتسابقة آخرين من دول عربية أخرى، فخاضت المسابقة إلى جانب 15 متسابق ومتسابقة آخرون، وإستطاعت أن تحرز المركز الرابع عربياً، وقد شاركت 16 دولة عربية في هذه المسابقة،حيث تم عقد حفل ختام فاعليات المسابقة بدار الأوبرا بدبي، ،وكان ترتيب الفائزين كالتالي: فازت فلسطين بالمركز الأول، وحصلت مصر على المركز الثاني، في حين حلت دولة الإمارات العربية المتحدة وهى الدولة الراعية للمسابقة في المرتبة الثالثة، وتمكنت إبنة المملكة شذى الطويرقي من أن تحجز لوطنها المركز الرابع في الوقت الذي فازت فيه الجزائر بالمركز الخامس وقد تم تكريم الفائزين بالمراكز الخمسة الأولى.

مسابقة تحدي القراءة
ترجع فكرة مسابقة تحدي القراءة للشيخ محمد بن راشد آل مكتوم –نائب رئيس دولة الإمارات، ورئيس مجلس الوزراء،حاكم دبي- كما أنه الراعي الرسمي لحفل الختام والذي أقيمت فاعليته بدبي، ويهدف التحدي إلى تشجيع القراءة بين أبناء الوطن العربي، وتعد هذه الدورة هى الدورة الثانية للتحدي، وقد ضمت حوالي 7 مليون طالب وطالبة، يمثلون 41 مدرسة من 15 دولة عربية، وقد تنافسوا في قراءة ما يقارب من 200 مليون كتاب في مجالات مختلفة ومتعددة، وقد شملت مراحل المسابقة تصفيات عديدة بين المتسابقين لتكون الحصيلة في النهاية 16 متسابق من 15 دولة عربية، تأهلوا لعمل التصفيات في دبي وتم إعلان الفائزين بالمراكز الخمسة الأولى وتكريمهم من قبل سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم.

تأتي هذه المبادرة والمسابقة من قبل حاكم دبي إيماناً بأهمية القراءة، وأهمية غرس هذه الثقافة بين أبناء الوطن العربي، فالقراءة هى المدخل الأول للعلم والثقافة، وبها ترتقي عقول الصغار وتتسع مداركهم، ويسقطون غشاوة الجهل قبل ان تقع على أعينهم، فلا يقعون فريسة لأفكار متطرفة أو غير سوية، فالقراءة تمثل درعاً واقياً يحمي وينير عقول الطلاب منذ الصغر، لذلك يجب تشجيع الأطفال في مراحل مبكرة على القراءة والثقافة والعلم.

الكلمات الدلالية :

القراءة, المسابقة, المركز, مراحل, الطويرقي, الوطن, الرابع, الفائزين, متسابق, أبناء, المتسابقين, تشجيع, العربي،, عربية،, الطائف, وتمكنت, تأهلت, الدورة, مسابقة, بالمركز, فاعليات, ومتسابقة, عربية, بدبي،, للمسابقة, الصغر،, الطلاب, الخمسة, بالمراكز, الأول, التحدي, مليون, فالقراءة, الصغار

مساهمات ومشاركات الأعضاء (0)

  1. لا تتوفر مساهمات في الموضوع بالوقت الحالي

هل لديك إضافة أو تعليق على الموضوع سجل مساهمتك لنشرها