محتوى مختار

المزيد

إن اللغة العربية هي لغة القرآن والأدب ، وقد حدث التطور العظيم منذ  نشأة اللغة العربية ؛ حيث أن اللغة في البداية كانت مجرد عبارات شفوية حتى انتشرت اللغة والثقافات المختلفة ؛ فكان من الضروري وضع ضوابط لغوية وهو ما سعى علماء اللغة العربية دائمًا إلى إتقانه ، وقد كانت دمشق محطة رئيسية لكبار علماء اللغة والذين جمعوا بين العلم اللغوي والأدبي ؛ ليتخرج علماء لغة وأدباء عظماء في ذات الوقت ؛ والذين أثروا اللغة العربية بأعظم المؤلفات. من أبرز العلماء بدمشق هو الشيخ عبدالرازق بن حسن بن إبراهيم....المزيد